نصيحة الأطباء.. أضف التمر إلى قائمة طعامك اليومية
نصيحة الأطباء.. أضف التمر إلى قائمة طعامك اليومية
نصيحة الأطباء.. أضف التمر إلى قائمة طعامك اليومية

 

يتجه العالم الآن للتخلص من العلاجات الكيماوية المختلفة ذات التأثيرات الجانبية والاعتماد على المنتجات الطبيعية وبدأ العلماء حول العالم بعمل الدراسات حول الأطعمة الطبيعية كالفاكهة والخضار لدراسة خصائصها وإمكانية الاستفادة في معالجة بعض الأمراض والوقاية من البعض الآخر، البلح أو التمر كما يطلق عليه في شبه الجزيرة العربية من أشهر أنواع الفاكهة التى يشتهر بها العالم العربي حيث أشجار النخيل اليانعة، و التمر اشتهر لما له من قيمة دينية حيث أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بتناول سبع تمرات كل يوم حيث تقي من المس والحسد والسحر أو كما جاء في الحديث الصحيح وعندما قال عليه السلام للسيدة عائشة أن بيتا ليس فيه تمرا جياع أهله أو كما قال عليه السلام، لم تتوقف أهمية التمر عن القيمة الوصايا النبوية فحصب وإنما جاء العلم الحديث ليثبت أن للتمر فوائد عظيمة لصحة الإنسان ووقايته من العديد من الأمراض.

 

أظهرت دراسات عديدة أن التمر من أهم أنواع الفاكهة التى تحتوى على عنصر البوتاسيوم الضرورى لتحسين عمل القلب والعضلات والدماغ ونقص البوتاسيوم في الجسم يؤدى إلى توقف القلب وبالتالى فإن تناول الطعام الذى يحتوى على البوتاسيوم كالتمر يحسن من عمل الدماغ كما أنه تناوله بكثرة كما تقول الدراسة يساعد مرضى ضغط الدم المرتفع في تخفيض الضغط الدموى الشريانى مما يساعد في تحسين الضغط ويقلل نسب الإصابة بنزيف الدماغ وجلطات الدماغ.

 

بالإضافة إلى البوتاسيوم يعد التمر من أغنى الفاكهة بالعناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن التى تمنح الجسم ما يكفيه من الطاقة الحرارية التى تساعده على النشاط طوال اليوم حيث يبقى متنبها ونشيطا لما يحتوية من السعرات الحرارية والتى من الممكن أن يعادل ما مقداره كيلو من التمر السعرات الحرارية التي يحتوي عليها ثلاثة أضعاف ما يحتوي عليه كيلو من السمك وهو ما يجعله من أهم الأطعمة التي يجب الحرص على تناولها يوميا للحصول على الطاقة اللازمة للعمل.

 

من أهم الفوائد للتمر هو احتوائه على الألياف والعناصر الغذائية النباتية التي توازن نسبة السكر في الدم على الرغم من احتواء التمر على 80% من السكر إلا أن نسبة الألياف المرتفعة به تجعله غذائا مثاليا ومتوازنا ومن أشهر الدرسات التى أجريت في ذلك هي الدراسة التى أجريت في لندن في جامعة الميتروبوليتان حيث اعتمدت الدراسة على الاعتماد على التمر كوجبة غذائية لمجموعة من الأشخاص وذلك لمدة شهر كامل ثم قياس نسبة السكر في الدم والتى لم ترتفع اطلاقا وبقت نسبة السكر متوازنة مما يثبت أن التمر لا يرفع السكر والدهون الثلاثية على الرغم من نسبة السكر المرتفعة به بل على العكس يعمل كمقو عام للجسم ويعالج فقر الدم ويمنع اضطراب الأعصاب.

 

ما ظهر مؤخرا من دراسات مثيرة حول أهمية التمر للمرضعة والحامل على حد سواء وكذلك وهو ما أكد الإعجاز العلمى للقرآن الكريم حينما قال للعذراء مريم " وهذى إليك بجذع النخلة يساقط عليك رطبا جنيا* وكلي واشربي وقري عينا" حيث أثبتت الدراسات أن تناول المرأة بمعدل ست تمرات يوميا يسهل عملية المخاض وتوسع عنق الرحم وتنشيط الطلق حيث يسهل الولادة الطبيعية  ويساعد على منع النزيف أثناء وبعد الولادة كما أن تناول الأم المرضعة فن التمر يعمل على إفراز الهرمونات التى تحفز إفراز اللبن.

 

بشكل عام يعتبر التمر من الأغذية التى تساعد على تقوية جهاز المناعة وتنشيط الدورة الدموية وذلك لاحتوائه على مركب بيتا1_3جلوكان) ذلك المركب الذى لديه خصائص عديدة منها حماية الجسم من الخلايا المدمرة التى يتعرض لها فهو يتعرف على الاشياء المضرة مثل الاشعة التي يتعرض لها الجسم ومنها ما تتسبب في أمراض سرطانية حيث تعمل تلك المادة على تغليف تلك الخلايا وحماية الجسم.

 

مازال الدراست والأبحاث تكتشف الجديد والمثير في فوائد ومميزات التمر.


 

نُشرت بواسطة MohammadElbessioni
المنتج حاليا غير متاح. ادخل بريدك الالكتروني لارسال تنويه لك برسالة الكترونية.

الأسم
البريد الالكتروني